أهلاً بكـ زآئرنآ الكريــم يـشرفنـآ انضمآمكـ معنآ فـي مـنـتديآت ميرل رآدوي العربية
آضغط على التسجيـل إذا لم تسجل من قبل أو قم بالضغط على آلدخول أذا كنت قد سجلت مسبـقـآ



 
الرئيسية*س .و .جالأعضاءالمجموعاتالرئيسيةبحـثالتسجيلدخولالتسجيل

شاطر | 
 

 أخبار المنتخب السعودي ليوم الإثنين 13 / 2 / 1432 هـ من الصحـف

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
« мя.3вέŁн »
{.. v.i.p•
{.. v.i.p•
avatar

الإنتساب : 30/08/2010
المشاركات : 431
نقاط التميز : 1664
الجنس : ذكر
العمر : 24

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
مُساهمةموضوع: أخبار المنتخب السعودي ليوم الإثنين 13 / 2 / 1432 هـ من الصحـف    الإثنين يناير 17, 2011 6:29 pm



في ختام مواجهات المجموعة الثانية
منتخبنا يلاقي اليابان للتاريخ..وسوريا تواجه الأردن بحثاً عن التأهل




الدوحة - موفد الجزيرة :

يختتم منتخبنا السعودي مشاركته المتواضعة جداً بكأس آسيا عصر اليوم الاثنين بلقاء صعب جداً أمام المنتخب الياباني ليعود بعدها قافلاً بعد خروجه خالي الوفاض وفقد الفرصة على التأهل بعد خسارتين وتذيل للمجموعة، وسيتزامن مع هذا اللقاء لقاء الأشقاء سوريا والأردن وبينهما البطاقة الثانية في نفس الوقت في تمام الساعة الرابعة والربع..

اليابان لديها الفرصة الأقوى للتأهل بتصدرها للمجموعة بفارق الأهداف عن الأردن صاحب المركز الثاني ونفس الرصيد 4 نقاط فيما يحتل المنتخب السوري المركز الثالث بثلاث نقاط، وتمتلك المنتخبات الثلاثة الفرصة للتأهل بعد إقصاء منتخبنا السعودي خارج البطولة وبحسابات المجموعة قد تكون الفرصة مواتية للمنتخبين العربيين سوريا والأردن للتأهل للدور الثاني شريطة خدمة سعودية لهما.

السعودية × اليابان

الأمل كل الأمل في ترك ذكرى طيبة مع وداع البطولة لمنتخبنا السعودي وتقديم خدمة العمر للمنتخبين السوري والأردني اللذين سيلعبان سوياً في نفس الوقت حين يلتقي منتخبنا المنتخب الياباني المتحفز للتأهل واللعب بأكثر من فرصة للمضي قدماً نحو الدور الثاني من البطولة..

منتخبنا خسر في لقاءيه الأول والثاني من سوريا والأردن ورصيده صفر من النقاط ويحتل المركز الأخير ويأمل في مسح الصورة الهزيلة وترك ذكرى طيبة في البطولة قبل العودة لأرض الوطن بعد ظهوره هزيلاً في اللقاءين الماضيين وغاب نجومه عن مستوياتهم بلا استثناء.

ويدخل المنتخب الياباني هذه المباراة كما أسلفنا بأكثر من فرصة ليصل لدور الثمانية وهي فرصتا الفوز والتعادل ليؤكد تأهله فيما الخسارة سينتظر خلالها لنتيجة المباراة الأخرى التي لن ينتظرها بكل تأكيد ليحسم أمر تأهله بنفسه باللعب من أجل الفوز واستغلال حالة منتخبنا السيئة فنياً ونفسياً ومعنوياً، ويمتلك المنتخب الياباني أسلحة التفوق والتميز يأتي هوندا وإيندو كأبرز الأسماء إلى جانب كاغاوا و ريويشي مايدا ويوشيدا وماتسوي.

سوريا × الأردن

ويلتقي المنتخبان العربيان سوريا والأردن في المباراة الثانية وهي مباراة التاريخ ورسم خارطة طريق الإبداع بعدما أطاحا بمنتخبنا السعودي على التوالي وباتت فرصة التأهل لهما قائمة وإن كانت الفرصة الأقوى للمنتخب الأردني صاحب الاربع نقاط ولديه أكثر من فرصة للتأهل فالفوز والتعادل يؤهله مباشرة للدور الثاني وخسارته ربما أيضاً تؤهله للدور الثاني ولكن ستتدخل الأهداف في ذلك، بعكس المنتخب السوري الذي يلعب بفرصة الفوز فقط ليتأهل رسمياً عن المجموعة وتعادله سيدخله في حسابات الأهداف فيما لوفاز منتخبنا السعودي على اليابان، ومن هنا نلمح بأننا سنشاهد مباراة غاية في الإثارة سيبحث خلالها المنتخبان عن التأهل بأي ثمن...

الأوراق الرابحة في المنتخبين تتمثل في قوة وحيوية خط الوسط وقدرتهما على المساندة الهجومية، وقد يغير المنتخب الأردني طريقته باللعب 4/5/1 لتكثيف الوسط والهجمات المرتدة سلاحه الأقوى لضرب الدفاعات السورية ويبرز في المنتخب الأردني بشار بني ياسين وحسن عبدالفتاح وشادي أبو هشهش وعامر ذيب وباسم فتحي وعيد صيفي وحارسه المتألق عامر شفيع، أما المنتخب السوري فسيلعب بطريقة 4/4/2 لبحثه عن التسجيل وسيزج بمهاجمه الخطير فراس الخطيب أساسياً بجانب محمد زينو ويبرز إلى جانبهما وائل عيان وعبدالرزاق حسين وجهاد الحسين وفراس إسماعيل وعلي دياب والحارس مصعب بلحوس



الجوهر يراهن على لاعبيه قبل مواجهة اليابان.. ويقول:
ستشاهدون الموهبة السعودية اليوم.. ولن نتنازل عن الفوز




الدوحة - موفد الجزيرة :

أكد مدرب منتخبنا الكابتن ناصر الجوهر بأن المنتخب عازم على تقديم مستوى مميز أمام المنتخب الياباني وسيسعى بكل قوته إلى خطف نتيجة اللقاء واستعادة هيبته على القارة الآسيوية.

وقال الجوهر في المؤتمر الصحفي أمس في مقر المركز الإعلامي الرئيسي باستاد خليفة وبحضور إعلامي ياباني كبير: سنحاول بكل ما أوتينا من قوة أن نسترد المستوى الرياضي السعودي.

وراهن الجوهر خلال المؤتمر على لاعبي المنتخب، وقال: إن اللاعبين السعوديين لديهم القدرة على استعادة الثقة بهم في المباراة الأقوى أمام المنتخب الياباني الذي يضم في صفوفه أبرز العناصر في الكرة الآسيوية، فلديه لاعبون كثر محترفون في الدوريات الأوروبية.

وفي رد للجوهر على الايطالي زاكيروني مدرب المنتخب الياباني عندما ذكر الأخير أنه متخوف من مواجهة السعودية قال الجوهر: أعتقد أن المنتخبين لهم باع طويل في البطولات الآسيوية ونحن سنبحث بكل جدية عن الفوز، وبإذن الله ستشاهدون موهبة لاعبي المنتخب السعودي تبرز وتظهر في هذه المباراة وفي الأخير وبالتأكيد ستتجه النتيجة لمن لديه القدرة على تقديم مستوى مميز داخل أرضية الملعب. وعن الروح المعنوية لدى اللاعبين بعد الخسارتين الماضيتين والخروج المبكر من البطولة وأن مباراة اليابان تقام وهي بالنسبة للمنتخب السعودي تحصيل حاصل قال الجوهر: الوضع النفسي للاعبين جيد وقادرون على استعادة الوضع النفسي الجيد والطبيعي لنا قبل المباراة والمنتخبات القوية تساعد اللاعبين على تقديم مباريات جيدة، وأهمية المباراة تمنح اللاعبين قدرة على أن يكونوا في وضع نفسي وفني جيد, وعن الإصابات التي استشرت بين لاعبي المنتخب مؤخراً ومدى تأثيرها على مباراة اليوم أوضح الجوهر أنه بالفعل لديه إصابات ولكنها ليست قوية واللاعبون تواجدوا في مران الأمس وأدوا تدريبات بسيطة مع أخصائي العلاج. وأكد على أن اللاعبين لن يشاركوا إذا لم يكونوا في جاهزية تامة وبنسبة 100%.

وعن تواضع المنتخب السعودي في هذه البطولة قال الجوهر: إعدادنا لم يكن جيداً ففي بطولة خليجي 20 شاركنا بالصف الثاني وكان دوري زين السعودي متوقف لفترة طويلة وهذا أثر على اللاعبين، وعاد الجوهر بالحديث عن مواجهة اليوم أمام اليابان فقال: سبق أن واجهت اليابان كمدرب أكثر من مرة وكما ذكرت هو منتخب متطور ومنافس قوي ولن أكشف عن طريقة لعبي له، فهذه أمور تخص المدربين ولكن أعتقد أن التوزان مطلوب وليس الهجوم المكثف أو غيره، فاحترام الخصم سيكون لنا وقوداً في المباراة، وأعتقد أن المنتخب الياباني سيلعب بطريقة مفتوحة كما هو الحال بالنسبة لنا, ولذلك ستكون مباراة جيدة، وعن وصفه للمنتخب الياباني بأنه قوي وهل هذا يعني أن منتخبي سوريا والأردن ضعيفين قال الجوهر: كرة القدم لا يوجد فيها منتخب قوي وآخر ضعيف فالأداء الفني داخل الملعب يختلف من فريق لآخر ولا يوجد كما ذكرتم مثل ذلك وأن السعودية أقوى أو اليابان أو سوريا والأردن فهذا أمر غير صحيح، وتتذكرون عندما فاز المنتخب البوليفي على الأرجنتين في تصفيات كأس العالم بستة أهداف في الأرجنتين، لذا فنحن نحترم الجميع وأقدم تهنئتي للمنتخبين الأردني والسوري على هذا التميز بالأداء والمستوى والقتالية داخل الملعب.

وتمنى الجوهر أن يقدم المنتخب السعودي بقيادته مباراة نظيفة وأن يساعد اللاعبون فيها حكم المباراة على الظهور بصورة جيدة، وكرر اعتذاره للجميع من إعلاميين وجمهور سعودي ومسؤولين على الإخفاق في هذه البطولة.



أحوال الأخضر قبل لقاء اليابان
غياب كريري والسعيد ومهند.. وعودة العابد والمولد




الدوحة - موفد الجزيرة :

أجرى منتخبنا الوطني أمس تدريبا خفيفا بغية عدم إجهاد اللاعبين اللذين سيدخلون لقاء اليوم أمام المنتخب الياباني، وشهد مران أمس انضمام الثنائي أسامة هوساوي ونواف العابد اللذين غابا عن تدريب الأمس بعد تعرض الأول لنزلة برد أبعدته عن التدريب وتعرض الثاني لإصابة في الفخذ خلال لقاء المنتخب الأردني السابق.

وغاب عن مران أمس سعود كريري لإصابته في المفصل ومشعل السعيد الذي لازمته الإنفلونزا لليوم الثاني على التوالي وأبعدته عن التدريبات، كما غاب المهاجم مهند عسيري بعد تعرضه لشد عضلي، وبات من المؤكد عدم دخولهم مواجهة اليوم.

هذا ومن المتوقع أن يلعب الجوهر مباراة اليوم بتشكيل مكون من وليد عبدالله، الشهيل، أسامة هوساوي، أسامة المولد.

كمال الموسى، أحمد عطيف، تيسير الجاسم، الشلهوب، عبده عطيف، نايف هزازي، وياسر القحطاني، وقد شوهد الجوهر يولي اهتماماً بالحارس مبروك زايد وربما لعب به من البداية بديلا لوليد عبدالله.



بيع 8 آلاف تذكرة لمباراة منتخبنا اليوم
فرض غرامة مالية على العراق وكوريا الشمالية



أعلنت اللجنة المنظمة لبطولة كأس آسيا فرض غرامة مالية على منتخب كوريا الشمالية قدرها ألفا دولار لعدم حضور لاعب بصحبة مدرب الفريق في المؤتمر الصحفي قبل المباراة أمام إيران، كما تم توقيع العقوبة ذاتها على الفريق العراقي لعدم حضور لاعب رفقة المدرب في المؤتمر الصحفي قبل مباراته الأخيرة مع الإمارات.

من ناحية أخرى أعلنت اللجنة أنه تم بيع 8062 تذكرة للقاء اليابان أمام السعودية الذي يقام على ملعب الريان اليوم وتم بيع 10188 تذكرة لمباراة الأردن وسوريا التي ستقام في الوقت نفسه بملعب جاسم بن حمد بنادي قطر.



شكراً سلطان.. أنت لها نواف
عبد الله العجلان




لأنه لم يكن الأمير سلطان بن فهد بن عبدالعزيز فحسب وإنما أمير الشباب والرياضة والحب والخير والطيبة والتواضع والتسامح والإنسانية, وجه السعد وقائد العطاء وصانع الإنجازات في ظروف صعبة ومتغيرات معقدة ومتسارعة شملت جميع القطاعات ومناحي الحياة, لأنه يمثل للمنصفين النقاء بكل معانيه فليس سهلاً علينا أن يترجل الفارس ويستريح المحارب هكذا ببساطة ودون أن نقدم له واجب شكره وتقديره واعتزاز الوطن والمواطن بكريم نبله وروعة مواقفه, وأن نرد له شيئاً من جميل بذله وجزيل عطاءاته وإسهاماته.. أدرك يفقينا أنك ستكون كريماً متسامحاً مع كل من خذلك وأساء تقديرك فشكراً لك أميراً شهماً ومسؤولاً أميناً وإنساناً خيراً ومبادراً عاشقاً لرياضة وشباب الوطن, سنظل نحبك دوماً ونذكرك دائماً ونتذكرك حيثما كنت, وستظل إنجازاتك شاهداً لك وسوف يضيء اسمك ماضيك المشرق ويحتفي ويثمن تاريخك الحافل..

في الوقت ذاته أثق وأجزم وقبل ذلك أدعو المولى القدير أن يعين عراب المرحلة وقائد مسيرة الرياضة والشباب الأمير نواف بن فيصل بن فهد, هذا الذي لم يحظ بالثقة الغالية من قائد الأمة خادم الحرمين الشريفين حفظه الله إلا لأنه بالفعل الرجل المناسب في المكان المناسب, والقادر على حمل الأمانة وأداء الرسالة في توقيت يحتاج لفكره وثقافته ورؤيته وتطلعه وطموحه وعقليته وفهمه وإلمامه بما يجري ومستوى وطريقة تفكيره بما هو مفترض أن يكون..

كل ما نتمناه أن لا يأخذنا الحماس إلى خلط أوراق وأولويات ما نريده في المرحلة القادمة, وأن لا نبالغ في مطالبنا, ونسترسل في سرد كل همومنا ومقترحاتنا, صدقوني لن نكون أكثر من الأمير نواف حماساً ورغبة وإصراراً واهتماماً ومعرفة بأدق تفاصيل واقعنا الرياضي وماذا يدور هناك في الدول المتطورة كروياً والمنظمات والهيئات والاتحادات الدولية والتي اكتسبها واستفاد منها في اجتماعاته وجولاته في السنوات الأخيرة, فقط أتمنى أن لا نكرر كإعلام وأندية ومسؤولين وأعضاء شرف وجماهير ومدربين ولاعبين مع الأمير نواف ما كنا عليه مع الأمير سلطان عندما انشغلنا في ضجيج الأندية والركض خلف القضايا التافهة والتخلي عن واجباتنا المهنية ومسؤولياتنا الوطنية.. علينا جميعاً كل في موقعه أن نعمل بجد وحب وإخلاص, وإننا بالأفعال لا بالأقوال شركاء في كل شيء وان أفراحنا وأحزاننا من وإلى الجميع ولن تستثني أحداً طالما أنها باسم ورسم الوطن ومنه تبدأ وإليه تنتهي.. وفق الله الجميع قادة وأمة ودامت بلادي عزيزة متألقة شامخة في القمة.



بدون مجاملة
طبول النقد والتحليل
عبد العزيز الهدلق




تشهد الساحة الإعلامية الرياضية السعودية.. ومنذ عدة أيام فوضى عارمة من النقد المنفلت.. والتحليل العشوائي الأجوف.. سواء عبر الإعلام المقروء.. أو المرئي وحتى المسموع.

فقد تحوَّل التحليل والنقد إلى عمل من لا عمل له.. وأصبح كل يغني على ليلاه.. ويتحدث حسب ميوله ولون ناديه المفضل.. ومن يريد معرفة ميول أي ناقد في هذا المزاد والحراج التحليلي، عليه أن يتتبع سهام نقده لمن توجه.. فقل لي من تهاجم أقل لك من تُشجع..!

ويشارك في هذه الفوضى الصالح والطالح.. الناقد الفاهم.. والناقد الغشيم، واللاعب السابق المتقد ذهنياً.. واللاعب السابق الجاهل، والمدرب الوطني الناجح.. والمدرب الوطني الفاشل، وبرامج النقد وأستديوهات القنوات التي تملأ الفضاء.. باتت أبوابها مفتوحة على مصاريعها، بلا ضوابط ولا أسس، والدخول إليها متاح بلا إحم ولا دستور.

فقد اختلط الحابل بالنابل، وأصبح صوت العقل لا يُسمع في ظل ارتفاع صوت الجهل وصخبه.. فكل يهرّف بما لا يعرف.

وأصبح الجميع - بلا استثناء - بين عشية وضحاها يفهم في الكرة.. بما في ذلك أصحاب الأعمدة الصحفية الاجتماعية أو الاقتصادية أو السياسية الذين تحوّلوا بقدرة قادر إلى مُنظِّرين كرويين، وانضموا إلى طوابير الرادحين.

لم تغب الحكمة، ولم يغب العقل.. ولكن صخب الغوغاء وضجيجهم كان عالياً.. فلم يسمع أحد تلك الأصوات العقلانية.. ومن الحكمة أن يوفر أصحاب تلك الأصوات طرح مرئياتهم إلى أن يركد الرمي.

لقد أصبح ميدان النقد والتحليل مستباحاً من قِبل الكثير من الجهلة والمرجفين والمتشفين والفرحين لخسارة المنتخب.. الراغبين في تصفية حساباتهم مع من يكرهونهم ويحقدون عليهم.. سواء كانوا لاعبين أو مدربين أو إداريين.

وكان الله في عون المسؤول الذي يبحث عن رأي راشد يستنير به في هذه المرحلة.. أو صوت عاقل يستند إليه، أو على الأقل يبحث عن (جو) هادىء للتفكير وبحث الأسباب وإيجاد الحلول.. ولكن هيهات.. فالأصوات تتعالى.. والضجيج يصم الآذان.. والفوضى في كل مكان.

ولكن هناك أمراً إيجابياً وسط هذه الغابة من الضوضاء.. أعتقد أنه مهم للغاية.. وهو أن تلك الفوضى.. وذلك الضجيج قد كشف عن حقيقة كل من شارك فيهما، وكشف مستوى فهمه وإدراكه، وأي عقلية يمتلكها.. وبالتالي فإن المسؤول وصاحب القرار أصبح لديه فكرة واضحة وخلفية جلية عن تلك الأسماء من النقاد والمحللين من لاعبين سابقين أو مدربين وطنيين أو إعلاميين.. ولن (ينغش أو ينخدع) فيهم مثلما (انغش وانخدع) في غيرهم وضمهم إلى لجان قادت توصياتها الرديئة المنتخب إلى حيث التدهور الذي يعيشه.

فشكراً لهذه الأزمة، وشكراً للصخب والفوضى اللذين كشفا تلك العقول.. وفضحا تلك الأسماء التي كانت تخفي وراء مظاهرها فكراً أجوف.. وأذهاناً خاوية.





في ختام مباريات المجموعة الثالثة..
(الأخضر) يسعى لحفظ ما تبقى من ماء الوجه أمام اليابان



منتخبنا يتطلع لنتيجة إيجابية اليوم

الدوحة -سعدون العويمري أ.ف.ب

بحثا عن حفظ ما تبقى من ماء الوجه يخوض منتخبنا عصر اليوم مباراته الاخيرة في نهائيات كاس اسيا 2011 ضد المنتخب الياباني في الجولة الثالثة من منافسات المجموعة الثالثة.

اليابان تتصدر المجموعة برصيد اربع نقاط من تعادل مع الاردن 1-1 وفوز على سوريا 2-1، ويتذيل (الاخضر) ترتيبها من دون رصيد بعد خسارتين غير متوقعتين امام سوريا 1-2 والاردن صفر-1.

المنتخب السعودي كان خرج من دائرة المنافسة على احدى بطاقتي التأهل الى ربع النهائي من الجولة الثانية، ويبحث عن تحقيق الفوز على اليابان بعد زوال الضغوطات التي كان يعاني منها لتجنب خسارة ثالثة على التوالي.

كان المنتخب السعودي الحدث الابرز في البطولة حتى الان، فكان وقع خسارته المفاجئة امام نظيره السوري في الجولة الاولى قويا وادى الى اقالة المدرب البرتغالي جوزيه بيسيرو واسناد المهمة الى ناصر الجوهر في تجربة مماثلة لما حصل في لبنان عام 2000 حين خلف التشيكي ميلان ماتشالا.




بطاقة ربع النهائي تشعل مواجهة الأردن وسوريا



لم تحدث الصدمة الايجابية مفعولها كما حصل في لبنان حين نظم الجوهر صفوف "الاخضر" بعد الخسارة الثقيلة امام اليابان 1-4 وقاده الى المباراة النهائية قبل ان يخسر امامه صفر-1، اذ ان كرة اردنية سكنت شباكه بطريقة غريبة يتحمل الحارس وليد عبدالله جزءا كبيرا بدخولها، فانحصر الاهتمام بمباراة اليابان الاخيرة.

وفي ظل كل ما احيط بمشاركة المنتخب السعودي في هذه البطولة حتى الان، فانه يواجه ضغطا آخر يتمثل بتحقيق الفوز على نظيره الياباني الذي يعد "غريمه التقليدي" من شرق القارة كونهما سيطرا على البطولة منذ عام 1984 حتى 2004، قبل ان يسجل العراق حضوره بفوز صعب على السعودية بالذات في نهائي 2007 بنتيجة 1-صفر.

ولا ينسى المنتخب السعودي ان اللقب الاسيوي افلت منه مرتين امام اليابان بالذات، في نهائي الدورة العاشرة في اليابان تحديدا صفر-1، وفي نهائي الدورة الثانية عشرة في لبنان بالنتيجة ذاتها.

سوريا - الاردن

اعتبر النقاد قبل انطلاق بطولة كأس اسيا 2011 في الدوحة بان مباراة سوريا والاردن في الجولة الثالثة من النهائيات القارية ستكون لتأدية الواجب لوجود منتخبي اليابان والسعودية المدججين بستة القاب بالتساوي معهما ضمن المجموعة الثانية، لكن الجارين قلبا التوقعات رأسا على عقب حتى ان جمهور المنتخبين لا يجد بطاقات لشرائها لمتابعة هذه المباراة المصيرية.

وكانت سوريا فجرت المفاجأة الاولى عندما الحقت الهزيمة بالسعودية 2-1 في مباراتها الاولى، بعد ان حقق الاردن نصف مفاجأة بتعادله مع اليابان 1-1 علما بان الاخيرة ادركت التعادل في الوقت بدل الضائع.

واستمر المنتخب الاردني في تقديم عروض قوية وتغلب على نظيره السعودي 1-صفر ليضعه خارج حلبة المنافسة، في حين سقط المنتخب السوري امام الساموراي 1-2 بصعوبة بالغة.

وباتت المواجهة بين سوريا والاردن مصيرية لتحديد هوية المتأهل منهما الى الدور ربع النهائي علما بان التعادل يكفي الاردن، في حين تحتاج سوريا الى الفوز ولا شيء سواه.

هناك حالة واحدة يستطيع فيها المنتخبان بلوغ الدور الثاني سويا هو انتهاء المباراة بفوز سوريا، وخسارة اليابان امام السعودية بفارق هدفين.



ثلاثة مدربين يتحدثون عن الخروج المر للأخضر
فيستر: اللاعب السعودي يسهر ويأكل وينام!




موفد - «الرياض» عبدالوهاب الوهيب

الدوحة - سعدون العويمري

قال مدربون سابقون عملوا في الكرة السعودية إن ما حدث من خروج مبكر للمنتخب السعودي لم يكن مفاجئاً، لكون اللاعبين السعوديين يسهرون كثيراً ولا يبالون في اللعب للمنتخب بدليل مرور أكثر من لاعب للعب في المنتخب ثم اختفوا، الأمر الذي لن يساهم في تقدم الكرة السعودية في المستقبل القريب.

مدرب المنتخب السعودي السابق الألماني أتوفيستر قال: "الخروج لم يكن مفاجأة كما تقولون، فأنا أعرف كثيرا عن اللاعب السعودي الذي يسهر كثيراً، وهمه الأول والأخير النوم ثم الأكل، وبالتالي كسل في التدريبات وهذا لن يساهم في تطور الكرة السعودية التي تحظى بدعم كبير من المسؤولين عن الرياضية، وأنصح اللاعبين السعوديين بالاقتداء باللاعبين المحترفين، كي تتحقق النتائج الإيجابية مستقبلاً".

أديموس: الإعلام سبب ما يحدث للكرة السعودية


وأضاف: "أتمنى لكم التوفيق ولكنني لست متفائل بمستقبل الكرة السعودية بالطريقة التي تدار بها حالياً".

مدرب الهلال السابق اديموس ابان: "أنا حزين لخروج المنتخب السعودي من البطولة لأنني سبق وأن دربت لديكم نادي الهلال، ولكن ما أسمع عنه أن الكرة السعودية لم تعد كما كانت، فقط هناك (أعلام يطبل) للاعبين الذين لا يتدربون بشكل احترافي، وهمهم الحصول على عقد كبير ومن ثم تراجع بالمستوى، وهذا نتاج ما يحدث، وأنصح المسؤولين على الكرة السعودية، بالعمل لسنوات طويلة، وجلب خبراء أكفاء، يستطيعون أن يقدموا النصح للاعب السعودي كي ينافس المنتخب على البطولات مستقبلا".


كولمان: أنصح الاتحاد السعودي بالتعاقد معنا فلدينا خطة سحرية!

اما مدرب الوحدة السابق كولمان فقال: "أنصح الاتحاد السعودي بالتعاقد معنا (اي هو واديموس وفيستر) لكوننا لدينا خلطة سحرية لإنقاذ الكرة السعودية، ولكن بشرط عدم التدخل في عملنا وأعطائنا حرية أكبر لاتخذا قرارات سيكون نتاجها سريعا، صدقيني مع أنني حزين على الخروج من البطولة الآسوية مثل الجمهور السعودي، إلا أنني أتوقع أن هذا الخروج ربما يساهم في معالجة الأخطاء العديدة التي توجد بالكرة السعودية".



هزازي: ما حدث أشبه بالكارثة.. وسنعوض أمام اليابان



الدوحة - سعدون العويمري

اعرب مهاجم المنتخب السعودي نايف هزازي عن حزنة الشديد، بعد الخروج

(المذل) للكرة السعودية من الدور الأول للبطولة الاسيوية المقامة حالياً بالدوحة، مؤكداً أن ما حدث أشبه بالمفاجأة، وقال في تصريح خاص ل (نيا الرياضة): "اعتذر للجماهير السعودية الوفية التي جاءت لمساندتنا في هذه البطولة، والتي بلاشك لها وقفات معروفة، ونحن نقدر هذا، ولكن ما حدث سبب صدمة لنا كلاعبين قبل الجماهير، لكون الجيمع يتحمل مسؤولية ما حدث".

وأضاف: "لعبنا بصورة جيدة للغاية وسيطرنا على الكرة بصورة أفضل في لقائنا امام المنتخب الاردني طوال المباراة، ولكن كرة القدم تحسم بتسجيل الأهداف، وبالتالي فإنه رغم الفرص التي أتيحت لنا إلا أننا لم ننجح في التسجيل، وبالتالي ودعنا البطولة بهذه الطريقة، كما ان الفوز السوري جاء بأخطاء، بعد ان قدمنا مباراة كبيرة".

وأردف قائلاً: "أشعر بإحباط شديد بسبب الخسارة في هذه المباراة، ولكن هذه كرة القدم، ويجب أن نبدأ التطلع إلى التحدي المقبل على أمل أن نحقق شيئاً أفضل".

وعن مباراة اليوم أمام المنتخب الياباني، اوضح: "سنحاول مصالحة جماهيرنا بفوز على اليابان، كي نخرج من البطولة ونحن نحقق فوزاً مع أننا نعلم أنه لا يقدم ولا يؤخر، ولكن الواجب علينا أن نلعب من أجل شعار الوطن في جميع المباريات وبالروح ذاتها".



تفوق ياباني على (الأخضر) في نهائيات آسيا



الرياض - خالد الحربي

يعد لقاء المنتخب السعودي لكرة القدم عصر اليوم (الاثنين) أمام الياباني في المجموعة الثانية لنهائيات كأس آسيا المقامة حاليا في الدوحة هو الخامس بينهما في تاريخ النهائيات، إذ التقيا في أربع مواجهات سابقة كانت الأفضلية لمنتخب اليابان في ثلاث فيما كسب (الأخضر) لقاء واحدا فقط، وكان أول لقاء بينهما في نهائي البطولة ال 10 التي أقيمت في طوكيو عام 1992م، وانتهى اللقاء بفوز اليابان بهدف من دون رد، وفي البطولة ال 12 التي أقيمت في بيروت عام 2000م التقى المنتخبان مرتين الأولى في الأدوار التمهيدية، وفاز اليابان 4 -1 ، ليعود الفريقان مجددا للمواجهة في النهائي ويفوز أيضا المنتخب الياباني 1 - صفر، وكسب (الأخضر) اللقاء الرابع في الدور نصف النهائي بالبطولة ال 14 التي أقيمت في الصين 2007م بنتيجة 3 - 2.

ورغم خروج المنتخب باكرا من البطولة بعد خسارتيه أمام سوريا ثم الأردن؛ إلا أنه يأمل في تقديم اداء مرض لجماهيره يحفظ به ماء الوجه ويقلص الفارق في عدد مرات الفوز وهو الذي يلعب بعيدا عن أي ضغوط بعد أن ودع البطولة، في الوقت الذي تتركز أهداف اليابان في فوز جديد يضمن به صدارة المجموعة ويؤكد أفضليته التاريخية.



تذكروها في كأس آسيا في سنغافورة ..
غابت الروح عن لاعبي المنتخب فحضر الإخفاق في قطر!



لاعبو المنتخب يواسون وليد عبدالله بعد لقاء الاردن

بريدة -خالد المشيطي

فور انتهاء لقاء المنتخب الذي هزم فيه من الأردن، وهي الهزيمة التي أقصته من البطولة الآسيوية ذرف بعض اللاعبين دموع الحسرة والندم على ما حدث، منهم الحارس وليد عبدالله الذي أخطأ التقدير فتسبب في الهدف الأردني، ومثله المهاجم نايف هزازي.

كان الأسف باديا على الجميع، وظهر الأسى على الوجوه، هل يعني ذلك أن الروح حضرت، لكن الإمكانات غير موجودة؟

لم تكن الروح في يوم من الأيام قدمين تحملان أي فريق أو منتخب إلى ساحة الانتصارات، بل هي عامل مساعد كالوقود الذي الذي يدفع العربة لتسير، هي جزء أساسي من كرة القدم إن حضرت حضرت الانتصارات، وإن غابت حلت الهزائم لتغطي أقوى الفرق إن لعبت أمام أضعفها.

الروح السلاح الغائب


يرى الكثيرون أن أهم معضلة ظلت تواجه المنتخب غياب الروح، القتالية التي تظل سلاحا يقاتل فيه أي لاعب في كل مباراة، وهو رأي عائم لا يمكن التثبت منه كالتثبت من الأشياء الأخرى كالأخطاء الفنية، فهي الواضحة المخفية، والظاهرة الباطنة.

أين روح لاعبي ١٩٨٤؟!

يرى المشاهد العادي أن الحماس والإخلاص اللذين كانا لباس اللاعبين في بطولة آسيا عام ١٩٨٤ في سنغافورة بدءا من حارسه عبدالله الدعيع وانتهاء بمهاجمه ماجد عبدالله، من أرض يغطيها الوحل تمرغ اللاعبون حققنا بطولتها لأول مرة لم يعد له وجود الآن، ومسبب ذلك الرفاهية التي حلت عليهم بسبب المادة، فصار العطاء مقابل المادة، أي أن اللاعب لا يعتد بمكسب أو خسارة طالما أن مرتبه سيتدفق عليه بلا انقطاع أو اقتطاع.

لم تعد الفاعلية تحضر كما كانت تحضر سابقا، الإخلاص للقميص الذي يرتديه اللاعب لم يعد له حضور، بل الأخطر من ذلك اعتبار اللعب للمنتخب مهمة ثقيلة يقوم بها اللاعب وينتظر الفراغ منها بفارغ الصبر.


رديف مقاتل أفضل من أساسي متهاون!

في دورة كأس الخليج العشرين التي لعبت في اليمن دخلها المنتخب بلاعبين يعدون الصف الثاني، وحقق فيها انتصارات كبيرة بمستويات عالية جعلته يصل إلى المركز الثاني، ولقي إشادة كبيرة من النقاد، إذا قارنا أولئك اللاعبين الذين مثلوا المنتخب في الدورة بالذين مثلوه في بطولة آسيا أدركنا حجم التباين بين المنتخبين، إذ يتفوق الأخير من حيث الإمكانات بشكل كبير، ومع ذلك لم يستطع عمل نصف ما عمله المنتخب الخليجي، ما الذي جعل واحدا يبدع رغم محدودية إمكاناته، والآخر يخفق رغم اتساعها مع أن الجهازين الفني والإداري واحد؟ الأكيد أن أحدهما شعر بالنقص الفني فيه فعوضه بالحماس، والآخر لعب بثقة مفرطة جعلت الغرور يتلبسه فمني بالخسائر ثم الخروج المر!



الجوهر: المنتخب السعودي يمتلك رباطة الجأش
أحمد عطيف بديلًا لكريري في المواجهة الأخيرة


الدوحة - عبدالوهاب الوهيب

لم يشارك لاعب الوسط سعود كريري في الحصة التدريبية الاخيرة لمنتخبنا امس استعدادا لمواجهة اليابان بداعي الاصابة التي ابعدته عن التدريبات الماضية ما يعني غيابه عن لقاء اليوم وسيشارك بدلا عنه احمد عطيف فيما ينتظر ان يكون بقية اللاعبين الذين شاركوا في لقاء سوريا موجودين في التشكيل الاساسي، وكان تدريب البارحة شهد عودة المدافع اسامة المولد ولاعب الوسط نواف العابد بعد تعافيهما من الاصابة.

من جهة اخرى عد مدرب منتخبنا الوطني ناصر الجوهر مواجهة اليوم مع اليابان قمة بحد ذاتها، وقال الجوهر في المؤتمر الصحفي الذي عقد أمس الأحد: "سنحاول كل ما بوسعنا خلال المباراة أمام اليابان لاسترداد سمعة المنتخب السعودي، ولاعبي الفريق لديهم القدرة على إعادة هيبة الكرة السعودية في هذه المباراة القوية".

وأضاف: "الوضع النفسي للاعبين جيد، ودائماً المنتخب السعودي يمتلك القدرة على استعادة رباطة الجأش في كل مباراة، ولاعبونا يمتلكون القدرة على تقديم مستوى جيد أمام المنتخبات القوية، حيث إن أهمية المباراة ستمنح اللاعبين الدافع النفسي لتقديم أفضل ما عندهم."

وأنهى الجوهر حديثه بقوله: "نحن نحترم المنتخبات الأخرى، وسنلعب أمام اليابان بتوازن مع التركيز في الهجوم لتحقيق الفوز".



مواعيد مباراتي اليوم

السعودية - اليابان الساعة 4،15 عصراً



الاردن - سوريا الساعة 4،15 عصراً



مرسى الكلمة
محللو «الحفر».. وغياب هيبة الرياضة!!




فياض الشمري

ستة اشياء يحتاجها الرياضي السعودي مع التغييرات التي تلت الاخفاق في بطولة اسيا، الحزم والمساواة وعدم تباين القرارات، وبرمجة المسابقات بشكل صحيح، واختيار العناصر المؤهلة في ادارة اللجان وعضويتها، وصرف مستحقات الاندية والحكام اولا بأول والقضاء على الفوضى التي عمت الشارع الرياضي وجعلته يحتقن ويكاد ان ينفجر ويتحول الى براكين تحرق الاخضر واليابس، والضرب بيد من حديد على من يحاول ان يخرج بالهدف الاسمى من الرياضة الى الوصول الى هدف لا يصل اليه الا باقصاء الاخر، هذه الاشياء اذا ما تحققت ستعود القوة الى الرياضة السعودية في انديتها ومنتخباتها، اما اذا سارت الامور على مثل ما كانت قبل البطولة الاسيوية واعتبرنا ان التعدي على رجل الامن واتهام الحكم وقذف اللجان وتباين العقوبات من ناد الى آخر او لاعب دون سواه أمر طبيعي، حتما يزيد الغليان وستستمر الاخفاقات وسنظل ندور في حلقة مفرغة فنبحث عن طريق نخرج منه الى حيث العلاج فلا نجده!


احذروا هواة التمسيح

يجب ان تكون الرياضة بحجم مسماها الجميل «التنافس الشريف» لا تذهب بعيدا عنه، لا يلوثها اصحاب الاهداف الخاصة، والنماذج التي تربت على الخداع وتزييف الواقع وتغييب الحقيقة، الرياضة الحديثة اصبحت تعتمد على على الاحترافية في كل شيء، لا تعترف بشرفي «طفران» واداري متعصب ولاعب متكاسل وصحفي حاقد ومدرب ضعيف، ترفض المحسوبيات وتنصاع للعمل المتكامل الذي يعتمد على نظافة الفكر وحسن الادارة ووفرة المال، وقوة الإرادة وروح الفريق الواحد، لذلك فإن نبذ المحسوبيات وعدم اتاحة الفرصة لمن يجيد تمسيح الجوخ امام المسؤول بحثا عن الانضمام الى لجنة او مرافقة بعثة يعني تنظيف الرياضة وتركها فقط لمن يريد ان ينتج ويحتفل بحصاد عمله


مطرودون ومرضى.. ماذا بقي

من محاسن البرامج الرياضية انها تفرز بسرعة الغث عن السمين وتميز الصالح عن الطالح وتميط اللثام عن الوجه القبيح لبعض الضيوف وادواتهم البالية التي يعتمدون عليها، ومرض الانتهازية المتأصل لديهم، وجوه بكل أسف لا تضيف للمتلقي اي معلومة او رأي يعتد به وكلمة توضع في الاعتبار وفكرة يمكن تناولها، غوغائيون اذا تكلموا، حريصون على اختيار العبارات التي تمثل شخصيتهم وسوء مقصدهم وتاريخهم المطلخ بالسواد وازدواجية المعيار التي يعانون منها، ليس لديهم مانع ان «يبربرون» طوال البث بكلام غير مفهوم حتى استحقوا لقب «تلفون العملة»!

مثل هذه القنوات عندما تستضيف هؤلاء الذين تأصل بهم مرض النقص ويعملون على تعويضه بالخداع والفهلوة والكذب و»التكويش» على وقت بقية الضيوف وتمرير الاساءات تجاه الرموز مثلما حدث من بعض الغوغائيين والنرجسيين والمطرودين عندما أخذوا يستهزؤون ويتنددون بقرار اكبر من ان يتكلموا عنه، فهنا تهز مثل هذه القنوات من مكانتها وتضعف من برامجها وتقلل من قيمة استوديوهاتها، وربما يهرب المشاهد منها الى قنوات اخرى بحثا عن ضيف رزين ورأي متزن، وكلمة صادقة وتحليل محايد، لاسيما وان المشاهد اصبح ذكيا ولا يمكن ان تنطلي عليه غوغائية بعض الضيوف الذين لا يقيمون لضرورة التأدب اي وزن، وهناك من يقول ان هذه النوعية تذهب الى الاستوديو بعدما يتم حقنها بجرعة «تلقين» اما لوضعهم كأداة لتمرير بعض الاراء الخبيثة او «للحفر» لهم وجعلهم يسقطون شر سقطة، والنقطة الاخيرة هي الاقرب.





«الأخضر» الجريح ينشد تحسين الصورة أمام «العملاق» الياباني



الرياض - ضحوي العنزي

يختتم المنتخب السعودي مساء اليوم مواجهاته في كأس أمم آسيا الحالية، بعدما خسر حظوظه في المنافسة على التأهل عبر المجموعة الثانية، إذ يواجه المنتخب الياباني في مهمة «حفظ ماء الوجه» وترك بصمة تليق بسمعته، بعدما حضر إلى الدوحة كمرشح قوي للمنافسة على كأس البطولة.الجماهير السعودية التي أصيبت بخيبة أمل بعد الخسارتين أمام سورية والأردن وفقدان فرصة مواصلة المشوار، بات طموحها لا يتجاوز الظهور اللائق قبل الرحيل المر، عكس النسخ الماضية عندما كان «الأخضر» منافساً شرساً، وتمني الجماهير السعودية كافة النفس بفوز يمسح جزءاً من الصورة الباهتة التي كان عليها في المباراتين الماضيتين، ولن تكون المهمة سهلة في ظل قوة وتكامل الفريق المقابل، والمدرب الوطني ناصر الجوهر يدرك صعوبة المواجهة بعد تراجع معنويات لاعبيه ولن يتردد في غربلة خطوط الفريق سعياً للوصول إلى أفضل العناصر، ومن المنتظر أن يزج ببعض الوجوة الشابة أمثال، مهند عسيري في خط المقدمة عوضاً عن ياسر القحطاني وكذلك معتز الموسى ونواف العابد في خط الوسط على حساب عبده عطيف ومحمد الشلهوب، وقد يستعين بالمدافع محمد مسعد على الطرف الأيسر، ولا مجال للاعبي «الأخضر» بالتفكير بغير الفوز ليس من أجل التأهل أو جمع أكبر عدد من النقاط ولكن هذه المرة من أجل إثبات الذات وتوديع المسابقة بصورة تقنع بعض عشاقه.

الخطوط الخضراء كانت من دون هوية فنية في كلتا المناسبتين السابقتين كما أن الروح القتالية كانت غائبة على غير العادة، ومتى ما تخلص اللاعبون من التعالي على الكرة وتحرك الجميع في كافة إرجاء الملعب ستكون هناك كلمة قوية للأخضر قبل حزم حقائب المغادرة، ولا شك أن ابتعاد اللاعبين عن الضغوط كون المباراة تحصيل حاصل سيعطيهم فرصة تقديم كل ما لديهم والتحرك بحرية أكبر، ولن يكون للمدرب ناصر الجوهر طموحات غير تحقيق الفوز ولا شيء غيره لعله يصالح الجماهير الغاضبة بانتصار معنوي لا يغني ولا يسمن على سلم ترتيب المجموعة.

أما المنتخب الياباني صاحب صدارة المجموعة بأربع نقاط، فيسعى إلى الظفر ببطاقة التأهل الأولى بغض النظر عن نتيجة المباراة الثانية التي تجمع سورية بالأردن في التوقيت ذاته، واليابان يلعب الكرة السريعة التي تعتمد على المهارة الفردية العالية، ويمتلك بين صفوفه عناصر قادرة على القيام بكامل واجباتها الدفاعية والهجومية، كما أن جميع عناصره يجيدون التسجيل سواء المدافعين أو لاعبي الوسط إلى جانب المهاجمين، والمدرب الإيطالي ألبيرتو زاكيروني تحت يده أجندة زاخرة بالأسماء التي يتمناها أي مدرب لتنفيذ ما يريد على أرض الميدان، ودائماً ما تنطلق الخطورة الحقيقية من أقدام اللاعب ايندو لاعب نادي غامبا أوساكا وكذلك محترف سسكا موسكو كيسوكي هوندا والمهاجم أوكازاكي.

المنتخب الياباني يحمل في سجلاته ثلاثة ألقاب، حقق اثنان منها على حساب المنتخب السعودي، كما أن الأخضر يحتفظ بثلاث ألقاب كان آخرها على حساب الإمارات عام 1996، ودائماً ما تكون مواجهات الفريقين في قمة الإثارة والندية ولا تخلو من الأهداف وكان أخر لقاء جمع الفريقين في نصف نهائي النسخة الأخيرة وانتهى لصالح السعودية بثلاثة أهداف في مقابل هدفين.



الجوهر: هيبة الكرة السعودية ستعود ...اليوم



الدوحة – بندر الماضي

رفض مدرب المنتخب السعودي، ناصر الجوهر التقليل من أهمية مواجهة اليوم أمام اليابان في الجولة الأخيرة من منافسات الدور التمهيدي في بطولة أمم آسيا، واعتبر المباراة قمة بحد ذاتها على رغم فقدان فريقه لفرصة المنافسة على التأهل إلى الدور الثاني، وقال الجوهر في مؤتمر صحافي أمس: «سنحاول بذل كل ما بوسعنا خلال المباراة أمام اليابان لاسترداد سمعة المنتخب السعودي، واللاعبون لديهم القدرة على إعادة هيبة الكرة السعودية في هذه المباراة القوية، والمنتخب الياباني قوي ومتمكن، ولديه لاعبون مميزون يلعب البعض منهم في أوروبا، ودائماً مباريات السعودية مع اليابان تكون قمة في حد ذاتها، ونحن نحترم قدرة المنتخب الياباني وسنحاول أن نتقاسم تقديم أداء جيد أمامه في هذه المباراة، والنتيجة ستكون لمن لديه القدرة على العمل بصورة أفضل في الملعب».

وحول التغييرات التي من المتوقع أن يجريها في صفوف «الأخضر» قال: «تعرض بعض اللاعبين لإصابات خفيفة في التدريبات خلال اليومين الماضيين، وسنقوم بمراجعة آراء الفريق الطبي من أجل تحديد مدى إمكان مشاركتهم في المباراة، ونحن نملك 23 لاعباً في الفريق وكل واحد منهم يجب أن يكون جاهزاً للمشاركة في أي مباراة». وأضاف: «الوضع النفسي للاعبي الفريق جيد، ودائماً المنتخب السعودي يمتلك القدرة على استعادة رباطة الجأش في كل مباراة، ولاعبونا يمتلكون القدرة على تقديم مستوى جيد أمام المنتخبات القوية، وأهمية المباراة ستمنح اللاعبين الدافع النفسي لتقديم أفضل ما عندهم».

من جانبه، شدد اللاعب محمد مسعد على أهمية كسب مواجهة اليابان لـ «الأخضر السعودي»، وقال: «المباراة أمام اليابان تعني الكثير للاعبين كافة، خصوصاً وأن التوفيق لم يحالفنا للتأهل إلى الدور ربع النهائي، والبطولة لم تنته بالنسبة إلينا، ويجب أن نضع بصمة فيها من خلال تقديم مستوى جيد وتحقيق نتيجة جيدة أمام اليابان، وخروجنا من هذه البطولة ليس نهاية المطاف، فنحن قادرون على تحقيق الشيء الكثير للكرة السعودية على مستوى المنتخب الوطني أو الأندية، فالكرة السعودية قادرة دائماً على العودة بقوة للمنافسة».



إدارة عامة للرقابة على «الرياضة»... وتغييرات واسعة في «رعاية الشباب»



أبها - يحيى جابر

يدرس الرئيس العام لرعاية الشباب الأمير نواف بن فيصل تشكيل إدارة عامة للرقابة، تعمل على متابعة أعمال اللجان والإدارات كافة، فضلاً عن تدقيق حسابات الأندية والاتحادات وممتلكاتها، ومتابعة كل مستجداتها.

وعلمت «الحياة» أن المرحلة المقبلة ستشهد تغييرات عدة، تتمثل في إعفاء قيادات مهمة وبارزة ومديري إدارات، إضافة لإجراء تعديلات على لجان عدة، ومنها اللجان الفنية والمسابقات والاحتراف وغيرها، كما ستتم الاستعانة بوجوه شابة وخبرات رياضية «متفرغة» للاتحاد، واستحداث بطولات جديدة في الفئات السنية.

وأشارت مصادر إلى وجود مخطط لتنشيط دور مكاتب رعاية الشباب، وإضافة مهام جديدة لها، من ضمنها لعب دور في تدقيق أسماء المرشحين لرئاسات الأندية وعضويتها بشكل أوسع، فضلاً عن إجراء تغييرات في أنظمة الجمعيات العمومية.

وكان الأمير نواف بن فيصل بدأ مهامه أمس في مكتبه في المجمع الأولمبي في العاصمة، وبدأ يومه باستقبال المهنئين في مكتبه من وكلاء رعاية الشباب ومديري الإدارات ورؤساء مجالس اتحادات الألعاب الرياضية المختلفة.





غياب كريري والسعيد وعسيري عن مواجهة اليابان.. والشلهوب يكسب التحدي أمام الجوهر



بعثة الأخضر تعود إلى الرياض اليوم بعد الفراغ من المشاركة الآسيوية

الدوحة: فهد العيسى وغازي الصويغ

اختتم المنتخب السعودي الأول لكرة القدم تدريباته أمس قبل مواجهة اليابان، عصر اليوم، في ختام منافسات الدور الأول من المجموعة الثانية، وسط غياب الثلاثي سعود كريري، الذي تعرض لإصابة في المفصل ستغيبه عن مباراة اليوم، ومشعل السعيد لتعرضه لإنفلونزا حادة، ومهند عسيري لتعرضه لشد عضلي سيغيب على أثره هو الآخر عن لقاء اليابان، بينما عاد الثنائي أسامة المولد ونواف العابد للتدريبات بعد غيابهم عن مران أول من أمس وتعافيهم من الإصابة التي لحقت بهما مؤخرا.

هذا الموضوع متاح فى النسخة الورقية فقط



هل يحل الأمير نواف بن فيصل اتحاد الكرة ويدعو إلى انتخابات شاملة؟



«الشرق الأوسط» تقدم النظام الأساسي المعتمد من أعلى سلطة كروية في العالم

الرياض: ياسر البهيجان

هل يحل الأمير نواف بن فيصل بن فهد الرئيس المؤقت للاتحاد السعودي لكرة القدم مجلس الإدارة الحالي الذي شكل في الربع الأول من عام 2008؟ أم يواصل عمله؟ أسئلة كثيرة دارت في أذهان المتابعين للكرة السعودية عقب اعتلاء الأمير الشاب سدة رئاسة الأمانة العامة لرعاية الشباب عقب إعفاء الرئيس السابق لرعاية الشباب ولاتحاد الكرة السعودي وللجنة الأولمبية السعودية الأمير سلطان بن فهد بناء على طلبه.

هذا الموضوع متاح فى النسخة الورقية فقط



دروس وعبر!



صالح بن علي الحمادي

الحياة هي هكذا.. شاء من شاء وأبى من أبى!

دروس وعبر، جد واجتهاد، مثابرة وصبر..

الخاسر في الماضي كاسب اليوم، والكاسب اليوم «قد» يخسر في المستقبل ما لم يتعظ ويعتبر، وربما حتى لو اتعظ!!

كاتب هذه السطور وهو يجيب عن أسئلة الزميل يعقوب السعدي على شاشة قناة «أبوظبي» الرياضية «عبر الأقمار الصناعية» من الرياض و«المدرب القدير» خليل الزياني حاضر إلى جانب السعدي في الاستوديو «وعلى الهواء مباشرة» وقبيل البطولة بأيام، قال إن المنتخب السعودي لا يمتلك الأدوات اللازمة عناصريا وفنيا وإداريا لإحراز اللقب الآسيوي، لكنني «والله» لم أتوقع «أبدا» أن تأتي المباراة الثالثة لمنتخب المملكة العربية السعودية أمام اليابان وهو متذيل الترتيب «من دون نقاط» وبهدف وحيد مقابل ثلاثة عليه (-2) خلف الم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

أخبار المنتخب السعودي ليوم الإثنين 13 / 2 / 1432 هـ من الصحـف

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: القسم الخاص :: 
|| آســيــا 2011 ~
-
انتقل الى:  
الساعة الانبتوقيت مكة المكرمة
 Powered by phpbb2 ® Ahlamontada.com
جميع الحقوق محفوظة لمنتديات ميرل رادوي العربية
 Copyright 2010 - 2011 © mirel8radoi.7olm.org
المشاركات المنشورة بالمنتدى لاتعبر بالضرورة عن رأي إدارة المنتدى بل تمثل رأي أصحابها فقط

.ابرئ نفسي انا صاحب المنتدى امام الله عز وجل أولاً ثم امام جميع الزوار والأعضاء ، على مايحصل من تعارف بين الأعضاء أو زوار على ما يخالف ديننا الحنيف ..

© phpBB | Ahlamontada.com | الرياضة و الهوايات | الاعبون | منتدى مجاني للدعم و المساعدة | إتصل بنا | التبليغ عن محتوى مخالف | انشئ مدونة مجانيا